الخبر وما وراء الخبر

اتهام أمريكي للصين بحجب معلومات حول كورونا وبكين ترد

6

اتهم وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، السلطات الصينية بحجب معلومات عن العالم تخص تفشي فيروس كورونا، ما دفع بكين إلى الرد بدعوة واشنطن للتوقف عن “تسييس الوباء”.

وفي تصريحات أدلى بها في مقابلة مع برنامج “واشنطن ووتش” الإذاعي، يوم الثلاثاء، كرر رئيس الدبلوماسية الأمريكية اتهامات سابقة في حق بكين، قائلا إن تأخر السلطات الصينية في مشاركة المعلومات حول الفيروس سبّب مخاطر للناس في أنحاء العالم، الأمر الذي “عرّض حقا حياة الألوف للخطر” حسب زعمه.

وتابع قائلا: “ما يقلقني هو أن هذا التعتيم وهذا التضليل الذي يشارك فيه الحزب الشيوعي الصيني لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها كي يتسنى لنا منع حدوث إصابات جديدة أو تكرار شيء كهذا مرة أخرى”.

وفي بكين، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية، كنغ تشوانغ، إن الصين تعاملت بشفافية وأتاحت المعلومات لمنظمة الصحة العالمية ولعدة دول، منها الولايات المتحدة. وأردف المتحدث: “نحث الولايات المتحدة على التوقف عن تسييس الوباء والكف عن مهاجمة الصين وتشويه صورتها”.

وتحدثت وسائل إعلام صينية أن الولايات المتحدة الأمريكية هي المصدر الأساسي لفيروس “كورونا الجديد”.

وأشارت إلى أن جنوداً أمريكيين شاركوا في دورة الألعاب العسكرية العالمية التي جرت في مدينة ووهان، وتنافس فيها 10 آلاف عسكري من مختلف أنحاء العالم في أكتوبر الماضي، هم الذين نقلوا الفيروس إلى هذه المدينة.