الخبر وما وراء الخبر

” وقفوهم إنهم مسئولون”

11

بقلم / إسماعيل اليوسفي

يقول الله سبحانه وتعالى (وَقِفُوهُمْ ۖ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ) هذا التوجيه الإلاهي يستهدف الجميع دون إستثناء يوم المحشر بين يديه لأهمية المسؤولية الملقاه على كل فرد في هذه الحياة لان الله سبحانه وتعالى لم يخلق الخلق عبثا ولم يتركهم سدا .

فلذلك يتحتم على الجميع المسلمين على وجه الخصوص الإلتفاف حول قضايهم الأساسية والمركزية والعمل على تلافي كل القصور في جميع المجالات والإلتزام بالتوجيهات التي من شأنها الوقاية من الوعيد الإلاهي يوم القيامة .

فقضية القدس تعتبر من أولويات القضايا التي يجب الإهتمام بها والعمل على مناصرتها بكل الوسائل والإمكانات وإفشال كل مخططات الأعداء وسيعهم في إنتهاك مسرى الرسول الأعظم محمد صلى الله علية وآلة وسلم .

شعب الإيمان والحكمة يرفض صفقة القرن

سعى أعداء الأمة الإسلامية في جميع المجالات للكيد للإسلام والعمل على إنتهاك المقدسات الإسلامية وعلى رأسها القدس الشريف ..في الأونة الأخيرة تجرأ من ضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءو بغضب من الله في إبرام صفقة مشؤمة لإعلان القدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني الأسرائيلي الغاصب ، لكن الأحرار من العالم الإسلامي وفي مقدمتهم شعب الإيمان والحكمة الشعب اليمني العظيم واجهو ذلك القرار بالسخط والرفض الجازم في وجهة أعداء الإسلام بالخروج المشرف والكبير وإعلان الجهاد ضد الكيان الصهيوني والوقوف مع القضية الفلسطينية.

ولكي يعلم الجميع ان الدين الإسلامي ليس فيه مجال للخنوع اوالخضوع والذل بل أنه يبني رجال صدقوا ماعاهدوا الله علية يهمهم أمور الأمة الإسلامية جمعا في كل مكان ، فلا عذر للجميع أمام الله وقد تجلت أياته في هذه الأحداث والأعداء يتكالبون على تمزيق النسيج الإسلامي .. فيجب على الجميع إستشعار أي عمل فيه إظهار البراءة والسخط من أعداء الله .