الخبر وما وراء الخبر

الكشف عن صراعات بين مليشيات “الانتقالي” في عدن

5

كشفت رسالة موجهة من القيادي البارز في مليشيات الانتقالي، يسران المقطري، قائد ما يسمى “فريق مكافحة الإرهاب”، عن صراعات بينية داخل المليشيات التابعة للاحتلال الاماراتي في مدينة عدن، جنوبي اليمن.

وهدد “المقطري” في رسالة موجهة، إلى رئيس “المجلس الانتقالي الجنوبي” عيدروس الزبيدي، بالتخلي عن مهامه، في حالة استمرار التجاوزات من قبل النقاط العسكرية التابعة للزبيدي.

وأشار المقطري إلى أن إحدى النقاط الخاضعة لـ”الانتقالي” يديرها أبناء الضالع، سخروا من مجندي “مكافحة الارهاب” بعد ايقاف سيارتهم على احدى النقاط في عدن.

واضاف المقطري في رسالته، أن العناصر التابعة لرئيس للزبيدي، داهمت منازل المواطنين، واصابت امرأة، بجروح خطيرة، وتم نسب تلك الجرائم لمكافحة الإرهاب، التي يقودها يسران المقطري.

وخاطب المقطري، “الزبيدي” بالقول: ” إذا اردتم هذا الجهاز خذوه بطريقة رسمية، وعينوا من شئتم”.

وتتهم منظمات حقوقية وإنسانية، قائد ما يسمى “فريق مكافحة الإرهاب” في عدن، التابع للاحتلال الإماراتي، بالوقوف خلف تنفيذ عشرات الجرائم من الاغتيالات والاختطافات في المدينة.