الخبر وما وراء الخبر

واشنطن تجبر الإمارات على دفع تكاليف مشاركتها في إكسبو 2020

4

أعلنت الولايات المتحدة اليوم مساء أمس الأربعاء بأنها ستشارك في المعرض العالمي الذي تستضيفه إمارة دبي، بعد موافقة الإمارات على تحمُّل كُلفة جناحها في معرض إكسبو 2020.

وجاء هذا الإعلان بعد أن حذَّر وزير الخارجية الأمريكي من أن مشاركة بلاده في المعرض غير محسومة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، إن «الجناح الأمريكي بات ممكناً بفضل سخاء الحكومة الإماراتية، اعترافاً بالشراكة القوية بين الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة».

وكان وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو قد تحدث في وقت سابق عن الحاجة لمبلغ 60 مليون دولار لإقامة الجناح في المعرض الذي يستمر 6 أشهر.

وكثيراً ما انتقد الرئيس دونالد ترامب الإنفاق خارج الولايات المتحدة، خاصة عندما يتعلق الأمر بدفع مساعدات.

واعتبر محللون اقتصاديون لوكالة “رويترز” بأن هذه الخطوة ستشكل زيادة كبيرة في إنفاق الحكومة الإماراتية على المعرض حيث توقعت دبي زيادة كبيرة في إنفاق الحكومة لتحفيز الاقتصاد ودعم معرض إكسبو 2020 العالمي وفقاً لميزانية العام المقبل.

وذكرت حكومة دبي، في بيان، أن الإنفاق سيزيد بنسبة 17% لمستوى قياسي عند 66.4 مليار درهم (18.1 مليار دولار) مقارنةً مع ميزانية 2019 الأصلية البالغة 56.8 مليار درهم.

وسينخفض الإنفاق على البنية التحتية في الميزانية للعام الثاني على التوالي في 2020؛ ليصل إلى 8 مليارات درهم مع اقتراب بداية إكسبو 2020.

وأنفقت الحكومة بسخاء للتحضير للمعرض العالمي الذي يستمر ستة أشهر، ويبدأ في أكتوبر، ولكنها قلصت الاستثمارات مع قرب اكتمال المشروعات.

ولم تحدد الميزانية مصارف زيادة الإنفاق المقررة، لكنها ذكرت أن الأجور والرواتب في 2020 ستمثل 30% من الإنفاق، بينما يمثل الإنفاق على المنح والدعم 24%.

وأعلنت الحكومة عن احتياطي خاص نسبته 3% من الإنفاق الحكومي في إطار الاستعداد لإكسبو 2020.

وتوقعت الميزانية عجزاً فعلياً قدره 2.4 مليار درهم العام المقبل منخفضاً من العجز المتوقع في ميزانية 2019 عند 5.8 مليار درهم.