الخبر وما وراء الخبر

شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العسكرية الخامسة تحيي الفعالية المركزية لذكرى الشهيد

6

أقيم بمحافظة الحديدة، اليوم الاثنين، فعالية مركزية لإحياء الذكرى السنوية للشهيد نظمتها شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العسكرية الخامسة.

وفي الحفل اشار القائم بأعمال المحافظة محمد عياش قحيم إلى ما بذله الشهداء لأجل وطنهم من صمود وشجاعة في الدفاع عن الأمة ونصرتها على العابثين بوحدتها الذي يبرهن صدق إيمانهم ومضيهم في قتال الغزاة حتى فاضت أرواحهم الطاهرة من أجل الانتصار لقضيتها العادلة.

ولفت قحيم أن النصر المؤزر على إعداء الأمة العربية والإسلامية لن يتحقق إلا من خلال اتباع النهج الذي سلكه الابطال من خلال التضحية والفداء في ساحات الجهاد والاستشهاد أمام الأعداء كونه أهم شروط تحقيق النصر .

وفي الفعالية التي حضرها مشرف المحافظة احمد البشري ووكيل المحافظة وليد القديمي و قائد الدفاع الساحلي العميد محمد القادري و قائد الشرطة العسكرية العقيد عبدالكريم الحقاري وجبران الحرازي عضو مجلس الشورى ألقى العميد الركن حسين محمد كلمة بين فيها أن احياء الأمة لذكرى أبطالها الشهداء هو تقديرا لما قدموه من عطاء لأجل وطنهم ودينهم الذي حثنا عليه ديننا لكي يتحقق النصر على الطغاة والمستكبرين ونصرتا للمستضعفين من أبناءها الذين يعانون من ظلم على أيدي العدو .

ونوه أن احياء ذكرى الشهيد تأتي والوطن لايزال حصنا منيعا وقويا بفصل دماء الشهداء والجرحى الذين ابوا الخضوع والانصياع لقوى العدوان.

وأكد أن الشهداء من خلال ما قدموه للوطمن وأبناء الوطن يعد مدرسة نتعلم منها التضحية والتفاني في خدمة الوطن والأمة بأسرها.

كما ألقى رئيس شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العسكرية الخامسة العميد ابو ابراهيم الشامي كلمة بين أن هذه الفعالية فرصة لاستذكار الدروس والعبر من الشهداء وما قدموه لأجل الأمة والدفاع عنها.

ونوه جوهر الحياة و اساسها هو صراعا بين جبهتي الحق والتي يمثلها الرجال الاوفياء وبين الباطل وقوى الطغيان المتمثل بأمريكا والكيان الصهيوني وادواتهم من المرتزقة من أبناء الأمة .

واضاف أن هذه الصراع هذه الأطراف يوجب على احرار العالم كافة أن ينتصر للحق من خلال تأصيل هوية الشهادة والاستشهاد في نفوس أبناءها .