الخبر وما وراء الخبر

لماذا نحيي الذكرى السنوية للشهيد

4

عبدالله علي اللاحجي

تمر علينا الذكرى السنوية للشهيد هذه الذكرى العظيمة والمقدسة التي لها وقع على نفوسنا وفي واقع حياتنا وفي مستقبل أيامنا هذه الذكرى التي تستذكر فيها افضل وازكى واطهر واتقى رجالنا الذين تميزوا بروح العطاء والتضحية والروح القتالية والتحرك الجاد واستشعار المسؤولية فوهبوا لله اغلى مايمتلكون في هذه الحياة وهي ارواحهم نتذكر مواقفهم وشجاعتهم وبأسهم وإيثارهم واحسانهم وصدقهم نتذكر أولئك العظماء حينما نزور روضاتهم وحينما نزور المعارض الخاصة بهم نتذكر ونحن نتسائل:لماذا؟ نحيي هذه الذكرى للإجابة على هذا السؤال نقول مقتبسين من كلام الأعلام عليهم السلام هذه المناسبة تهدف الى عدة اهداف
1- التعظيم والتبجيل والتقديس لاسمى عطاء واشرف تضحية وهو عطاء الشهداء وهي تضحياتهم التي كانت اعلى مستوى التضحية بالنفس والتضحية بالحياة التقدمه لاغلى مايمكن ان يقدمه الانسان
2- من اجل اخذ الدروس من تضحيات أولئك العظماء الذن يبذلون ارواحهم في سبيل الله ومن اهم الدروس الثبات والصمود والصبر والتحرك الجاد والتضحية والشجاعة والاستبسال خاصة ونحن نواجه قوى الشر والإجرام أمريكا وإسرائيل واتباعهم المجرمين.
3- من اجل ترسيخ ثقافة الشهادة في نفوسنا وواقعنا فهى الضمانة الوحيدة للحفاظ على هويتنا الايمانية وهي الضمانة الوحيدة للحفاظ على ديننا وعزتنا وكرامتنا لأن الشعب الذي يعشق الشهادة في سبيل الله هو شعب كريم عزيز يرفض الذل والخضوع لكل طواغيت الأرض هوشعب يأبى الضيم هو شعب يملك الحرية ويمتلك العزة ولهذا من اهم مايجب ان نرسخه في اجيالنا القادمة هو ثقافة الشهادة والتضحية حتى نضمن عزتنا وكرامتنا وديننا
ونحن في الذكرى السنوية للشهيد ينبغي ان نهتم جميعاً بأسر الشهداء فهذه الاسر التي قدمت الشهداء اسر عظيمة أسر بنت بناءً لاسلام الشامخ أسر عزيزة أسر لها فضل . على كل أبناء الشعب اليمني فما نعيش فيه من عزة وكرامة وأمن واستقرار هي بعد فضل الله تضحيات أولئك العظماء فينبغي الاهتمام باسر الشهداء ومواساتهم
والله الموفق