الخبر وما وراء الخبر

هجوم إلكتروني مصري ضد الكيان الصهيوني

8

كشف موقع “إسرائيل ديفنس” أن سبب انقطاع وتشويش الاتصالات الذي عاشته مستوطنات غلاف غزة في فبراير ومارس 2018، هي حرب إلكترونية شنها الجيش المصري بشكل متعمد ضد الكيان الاسرائيلي.

وذكرت الموقع نقلا عن “مصادره”، أن الجيش المصري نشر منظومات للتشويش على الاتصالات الإسرائيلية بشكل متعمد، بحجة أن عناصر “داعش” في سيناء يستخدمون في الاتصالات بينهم شرائح اتصالات إسرائيلية.

وفي ضوء هذا الموقف، اتصلت السلطات الصهيونية بالقاهرة، لكن الأخيرة رفضت الاعتراف بأن إجراءات التشويش هذه يقف وراءها الجيش المصري.

واقترحت السلطات الصهيونية على المصريين خفض قوة الإشارة للشبكات الخلوية في المنطقة، لكن المصريين رفضوا واستمروا في ممارساتهم حتى أكملوا عملياتهم العسكرية. وعندما اكتملت هذه العمليات، توقف التشويش على شبكات الاتصالات الصهيونية المحاذية لسيناء.