الخبر وما وراء الخبر

إمهال “طارق عفاش” 72 ساعة لتسليم مغتصبي فتاة التحيتا

11

طالب شباب تهامة في جبهة الساحل الغربي “طارق عفاش” بتسليم الجناة الذين ارتكبوا جريمة اغتصاب فتاة نازحة في منطقة المتينة مديرية التحيتا، خلال 3 أيام.

وقال شباب تهامة في بيان صادر عنهم يوم أمس الجمعة، إن افراد ينتمون لمسلحي “طارق عفاش” ارتكبوا جريمة اغتصاب فتاة تهامية نازحة في منطقة المتينة مديرية التحيتا وأقدموا على وقتل والدها عبدالله بره رامي واعتدوا على بقية نساء الأسرة.

وأوضح البيان أن مجموعة من أفراد “طارق عفاش” بعد تنفيذهم جريمة اغتصاب الفتاة، قاموا بقتل والدها أثناء محاولته الدفاع عن شرفه وعرضه بدمٍ بارد وأيضا الشروع في قتل بعض النساء من قريبات الفتاة.

وأمهل شباب تهامة قيادة مسلحي التحالف 72 ساعة “ثلاثة أيام” لتسليم الجناة الذين ينتمون لقوات طارق عفاش.

وفقا للبيان أعلن شباب تهامة الغيورين على أعراضهم ودمائهم اتخاذ جملة من الاجراءات التصعيدية الهادفة لإنصاف الفتاة وأسرتها ومساءلة الجناة ابتداء من إصدار هذا البيان ومن ثم اتخاذ المظاهر الاحتجاجية حتى تحقيق الهدف الرئيسي وهو الانصاف ومسالة الجناة.

وطالبوا بتسليم الجناة واقامة شرع الله فيهم أمام العامة كما طالبوا من “طارق عفاش” التعهد علنا وأمام العامة والرأي العام بعدم تكرار ما قاموا به افراده من جرم مشئوم تستنكره الإنسانية والدين الإسلامي.

وأكد البيان أنه في حال انتهاء المهلة دون تنفيذ المطالب سيتم مباشرة اجراءات تصعيدية لتنقيذ مطالبهم، وحمل شباب تهامة “طارق عفاش” مسئولية ما قد سينتج عن تلك الاجراءات من شلل تام للحركة في المناطق المحررة.