الخبر وما وراء الخبر

لأول مرة منذ 3 أعوام بيونغ يانغ تطلق صواريخ من غواصة

6

أعلن مجلس الأمن الوطني وأركان القوات المسلحة بكوريا الجنوبية،أن إطلاقات كوريا الشمالية لمقذوفات فجر اليوم، هي اختبارات صواريخ باليستية تم إطلاقها من الغواصات لأول مرة منذ 3 أعوام.

وعبر مجلس الأمن القومي عن قلقه الشديد إزاء إطلاق هذه الصواريخ من قبل كوريا الشمالية قبل استئناف محادثاتها النووية على مستوى العمل مع الولايات المتحدة. وقال إن اللجنة الدائمة لمجلس الأمن القومي عقدت جلسة طارئة برئاسة مستشار الأمن الوطني جونغ وي-يونغ صباح اليوم.

وقال إنهم اتفقوا على تكثيف التعاون مع الولايات المتحدة لمعرفة نية وخلفية إطلاق كوريا الشمالية للصاروخ.

ومن جانبها، صرحت هيئة أركان القوات المسلحة في سيئول أنه من المقدر أن المقذوف مجهول الهوية الذي أطلقته كوريا الشمالية صباح اليوم هو صاروخ باليستي يطلق من غواصات (SLBM) من طراز “بوكوكسونغ” وتعني (النجم القطبي)”.

واتضح أن الصاروخ يحلق على ارتفاع 910 كيلومترات كحد أقصى ويقدر مدى إصابته بـ 450 كيلومترا.

وقالت الهيئة، إن تحليلات دقيقة تجري حاليا من قبل سلطات الاستخبارات الكورية الجنوبية والأمريكية، ويحتفظ الجيش بحالة الاستعداد مع متابعة تحركات الشمال تحسبا لإطلاق المزيد من الصواريخ.

وحثت الهيئة الشمال على وقف مثل هذه الإطلاقات فورا، لأن من شأنها تصعيد حدة التوتر، ووصفتها بأنها لا تساعد المساعي المبذولة لتخفيف التوتر القائم في شبه الجزيرة الكورية.

ويعتبر إطلاق كوريا الشمالية هذ النوع من الصواريخ الباليستية الأول منذ إطلاقها التجريبي الأخير قبل 3 سنوات.

وسبق أن نجحت كوريا الشمالية في إطلاق صاروخ “بوكوكسونغ – 1” باتجاه بحر اليابان في 24 أغسطس عام 2016، وقطع الصاروخ وقتها مسافة 500 كيلومتر تقريبا.