الخبر وما وراء الخبر

شرعية الإستعمار ..وكشف الستار

14

ذمار نيوز || مقالات ||
[ 11 اغسطس1440هـ -10 ذو الحجة 2019م ]

بقلم || زياد صالح النهمي

باتت اهداف قوى الإستعمار واضحة وضوح الشمس والحقيقة كشفت تماما ولم يعد هناك أي إبهام أو أدنى إلتباس لمن ألقى السمع وهو شهيد …

مايدور في الجنوب من صراعات بين قوى الاذناب من دول الخليج وعلى رأسهما السعودية والإمارات كشف واقع الشرعية التي كانت ذريعة الإستعمار من اجل الهيمنة والاستحواذ على ثروات الوطن من خلال أجندتها التي إن أستغنت منها تخلصت منها كما هو حاصل اليوم في عدن وسنكشف هنا بعض حقائق أهداف الاستعمار .

-جزيرة سقطرى الكل يعرف أن هذه الجزيرة خالية تماما من وجود الحوثيين وأنها بيد مايسمى الشرعية والسؤال الذي يطرح نفسه هنا ..
لماذا تم استعمارها والسيطرة عليها من قبل الاماراتيين ..

-المهرة لايوجد فيها حوثيين كذلك وخالية من أي إشكاليات فلماذا يتم السيطرة عليها من قبل أذناب الإستعمار الامارات والسعودية…
-كذلك ماتم تحريرة حسب زعمهم من المناطق التي تم استعادتها من الحوثي هل تحكمها الشرعية أو تملك أدنى قرار أم أنهم مجرد عبد طائع لمولاه ..باب المندب والمخاء ومناطق الجنوب ووووو.. الخ.

كل هذا وذاك من اجل الهيمنة وإضعاف القوى الداخلية وإستثمار المناطق الحساسة في اليمن واستعمارها، والمخجل من ذلك كله أن المرتزقة لازالوا يحلمون بشرعية ودولة ما أنذلهم وأحقرهم من مرتزقة رخاص ..

* (من يدفع أجر العازف هو من يحدد اللحن)، مايدور في عدن من صراع الكيانات التي صنعتها الامارات والسعودية من قوى المرتزقة يوضح أكثر أنه لايوجد شرعية ولا هم يحزنون وإنما هي للتخلص من هذه المليشيات وجعل الحركة الأكثر تجاوبا للشارع الجنوبي -الحراك الجنوبي –

هي التي تسيطر شرط أن تنفذ أهداف الإستعمار عن طريقهم وتكون هنا قد كسبت مرتين .مرة في تحقيق أهدافها ومرة أخرى في تجاوب المجتمع الجنوبي لأن القضية الجنوبية هي من أهم قضايا الحراك لكنها سرعان ما تكشف مساؤها وتشوه القضية الجنوبية من خلال طرد الشماليين بطريقة بشعة ما يكشف سوءاتها والذي أعتبره الرئيس الجنوبي الاسبق علي سالم البيض في بيان له نشرته المواقع أنها جريمة مزدوجة حيث انها تشوه بأخلاق الجنوبيين وترسم صورة أنهم لا أخلاق لهم ولا مبادئ وأخرى أنها تضيع القضية الجنوبية وتخجل من يتكلم عنها…

*هذه الحقائق وغيرها والتي أصبحت واضحة وغير مبهمة تكشف مشروع الاحتلال لمن لازال سخيفا يجهل الحقيقة ضآن أن التحالف جاء من أجل قضيته او شرعيته ..