الخبر وما وراء الخبر

مناقشة أنشطة منظمة الهجرة الدولية في المجال الصحي بذمار.

7

ناقش أمين عام محلي محافظة ذمار مجاهد شايف العنسي اليوم مع ممثلي منظمة الهجرة الدولية سير العمل بالمشاريع الجاري تنفيذها بالمحافظة في الجانب الصحي وآلية افتتاح عيادات للنازحين.

وفي اللقاء الذي حضره وكيلا المحافظة فهد المروني ومحمود الجبين .. أكد العنسي أهمية مشروع تشغيل عدد من المستشفيات الريفية وتوفير الاحتياجات الضرورية من الأدوية والمستلزمات الطبية الذي تنفذه منظمة الهجرة في المديريات المستهدفة.

وبين أن القطاع الصحي والإنساني بالمحافظة بحاجة إلى تدخل المنظمات الدولية في تقديم المساعدات ومشاريع الخدمات الأساسية والصحية بما يسهم في التخفيف من معاناة المواطنين.

وأشار إلى أهمية التنسيق بين السلطة المحلية والمنظمة والمكاتب المعنية في متابعة التنفيذ لضمان إنجاح المشاريع ووصول الخدمات الصحية إلى كافة أفراد المجتمع.

وحث على استهداف بقية المستشفيات الريفية والمرافق الصحية بالمديريات كمرحلة ثانية نظراً للتحديات التي تواجه المحافظة جراء الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد واستمرار حركة النزوح إلى المحافظة.

بدوره أشار مدير مكتب الصحة الدكتور خالد الحجي إلى أهمية مشروع تشغيل عدد من المستشفيات وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية .

ولفت إلى ما يواجهه القطاع الصحي بالمحافظة من تحديات في تشغيل المرافق الصحية وتوفير الأدوية والمستلزمات ومكافحة الأمراض الوبائية نظراً لشحة الإمكانيات .. مؤكدا أهمية تدخل المنظمات الدولية في دعم ومساندة جهود السلطة المحلية والقطاع الصحي.

ونوه بجهود منظمة الهجره في تنفيذ مشروع تشغيل اربعة مستشفيات ريفية.

فيما أوضح ممثلا منظمة الهجرة الدولية الدكتور محمد الصبري والدكتور عبدالله الشدادي أن الهدف من اللقاء تقييم مستوى الأداء في تنفيذ مشروع تشغيل مستشفيات الوحدة التعليمي والدن والبردون وسنبان بمديريات جهران ووصاب العالي والحدا وميفعة عنس، وتوفير الأدوية والمستلزمات الضرورية، ومناقشة آلية افتتاح عيادة للنازحين.

حضر اللقاء مدير فرع هيئة الزكاة ماجد التينه وأمين محلي مديرية مغرب عنس عبدالولي العفيري .