الخبر وما وراء الخبر

الــــــــــرد

6

اذا قتــل واحــد قتلــنا واحــد
و اذا قــتل عــده قــتلنا عــده

واذا قصف صنعا نشد الساعــد
نقصف مطار ابها ونقصف جده

لايــحسب ان الــدم فينا بــارد
حنا دخلنا الحــرب واحنا قــدّه

والرد جاري حسب وعد القايد
ذي لاوعد هيهات يخلف وعده

حنا بروق الحرب واحنا الراعد
و احــنا زنــاد الرد واحنا يــده

مابا يــشن الحــرب وانا قاعــد
فــ حيث مايهــرب لقاني بــعده

باعيش متصدي وباقــتل صامد
و اعــانــده و اواجــهه واصــده

والحيدره ما يُــقــتَل الا ســاجد
امــا فــي الميــدان ماحــد نــدّه

انا الذي فــي الــمعركه مــتواجد
اقارعه واخــرج دمه مــن كــبده

واللــه مــانخــضع لــكمن فــاسد
ومــا نــذِلّ الا لــربــي وحــده

والرد يشفي صدر كــل مــجاهــد
حان النقى والجيد يفعــل جهــده

مابــه قــلق مــن صــادره والــوارد
ســلاح امــــريكا صــنعــنا ضــده

ســبحان مــن خــلا عــدوي شارد
سبــحان مــن ايّــد وســاند جنده

مــعاك يارحمــن وانــت الشــاهد
الروح لك مــن مولــده لا لــحده

ومــارضيــت المــوت وانا راقــد
باقتَل في المترس وبا احيا عنده

الشاعر صقر بن منصور اللاحجي: