الخبر وما وراء الخبر

أسواق عدن تغرق بالعملة المزورة

14

كشفت مصادر جنوبية عن وجود كميات كبيرة من العملة المزورة خارج نطاق القطاع المصرفي.

وأكدت أن العملات المزيفة من فئة 500 ريال و1000 ريال الصغيرة الحجم أصبح مخيفا، وأن العشرات من التجار وباعة القات والفواكه والبقالات وقعوا ضحايا لهذه العملة المزيفة خلال أواخر شهر رمضان المبارك.

ويأتي تصاعد ظاهرة تزوير العملة من الفئتين المذكورتين نتيجة ردائة طباعتها، حيث طبع بنك مركزي عدن العام الماضي 180 مليار ريال من فئة 1000 ريال قصير الحجم وأكثر من 100 مليار ريال من فئة 500 ريال ذات اللون البنفسجي الباهت والرديئة الطباعة متعمدة تقليل تكلفة الطباعة وهو ما أتاح المجال واسعاً امام تزوير تلك الفئات من العملة.