الخبر وما وراء الخبر

>> مدير عام هيئة الزكاة بذمار لـ “ذمار نيوز”: رسالتنا إلى كبار المكلفين أن يكونوا قدوة للمجتمع؛ وأن يسبغوا بخيراتهم على الفقراء والمساكين شكرا لله على إسباغه رزقه عليهم؛ وأن يتقوا الله في مالهم.

32

ذمار نيوز | خاص 22 رمضان 1440هـ الموافق 27 مايو، 2019م

أكد مدير عام مكتب الهيئة العامة للزكاة بمحافظة ذمار الأستاذ/ ماجد التينة أنه سيتم  خلال الأيام القليلة القادمة بمشيئة الله توزيع المساعدات العينية النقدية على أكثر من خمسين ألف أسرة داخل محافظة ذمار؛ وذلك ضمن خمسمائة ألف أسرة في الجمهورية؛ وسيتكفل فرع الهيئة بذمار بتمويل ورعاية وافتتاح مركز وتأهيل المعاقين؛ وإخراج عدد من الغارمين السجناء؛ إلى جانب الكثير من المشاريع الخيرية التي سيتم تنفيذها خلال العيد منها مشروع كساء اليتيم… فإلى التفاصيل:

حاوره /  أمين النهمي  تصوير / حسن اليوسفي

  • بداية هل أن تطلعنا عن جملة الإيرادات التي حققها فرع الهيئة العامة للزكاة بذمار خلال العام 2018م ؟
  • بلغت ايرادات مكتب الهيئة العامة للزكاة بمحافظة ذمار في العام  2018 مليار ريال، وثمانية آلاف قدح من الحبوب.
  • ماهي المديريات التي حققت أعلى نسبة إيرادات بالمحافظة؟
  • المديريات التي حققت أعلى نسبة إيرادات على مستوى الجمهورية مديرية عتمة على مستوى الزروع والثمار, ومدينة ذمار في زكاة الباطن.

 

  • ما مدى انتظام الفروع في توريد الإيرادات؟ ودوركم في الرقابة على تحصيل الإيرادات؟
  • انتظام المديريات بصورة جيدة, وخلال 25 يوم من كل شهر يتم توريد الإيرادات من المديريات, وبالنسبة للرقابة نقوم بأنفسنا بالنزول الميداني وفحص السجلات ومراجعتها أولا بأول.

 

  • تحدثتم خلال فعاليات سابقة أن هناك طموحات كبيرة لدى فرع الهيئة بذمار لمعالجة المشاكل الاجتماعية بإيصال الزكاة لمصارفها المستحقة بغية القضاء على الفقر حتى يصبح المجتمع مزكيا وخاليا من الفقراء والمساكين؛ ما هي المشاريع الخيرية التي نفذها فرع الهيئة خلال الفترة الماضية ؟
  • نفذنا  خلال الفترة الماضية عدداً من المشاريع منها الإفراج عن السجناء المعسرين وتزويج ابناء الشهداء وتقديم سلال غذائية لأبناء المرابطين من أبطال الجيش واللجان الشعبية وعدد من مشاريع الاستجابة الطارئة والمشاريع الإنسانية للحالات المرضية مثل مرضى السرطان والفشل الكلوي, كما حظيت محافظة ذمار بالإفراج عن ثمانية من السجناء المعسرين تكفلت الهيئة العامة للزكاة بدفع ما عليهم من حقوق للغير ضمن مشروع “الزكاة في مصارفها والغارمين.. وقدمت  لهم سلال غذائية ومبلغاً مالياً لكل سجين، وسيتم الإفراج عن دفع أخرى من السجناء المعسرين خلال الفترة القادمة بمشيئة الله تعالى، كما أقام مكتب الهيئة العامة للزكاة بالتعاون مع  السلطة المحلية بالمحافظة وفرع مؤسسة الشهداء العرس الجماعي الأول لـ32 عريسا من أبناء الشهداء بالمحافظة من محافظات ذمار وإب والضالع والبيضاء ولحج عرفاناً وتقديراً لتضحيات آبائهم  في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض في إطار معركة التحرير في وجه العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وأذنابهم من المرتزقة وشذاذ الآفاق.

 

  • ما هي مشاريعكم الخيرية خلال الفترة القليلة القادمة ؟
  • ستشهد المحافظة خلال الأيام القليلة القادمة بمشيئة الله توزيع المساعدات العينية النقدية على أكثر من خمسين ألف أسرة داخل محافظة ذمار؛ وذلك ضمن خمسمائة ألف أسرة في الجمهورية؛ وكذلك سيتكفل فرع الهيئة بذمار بتمويل ورعاية وافتتاح مركز وتأهيل المعاقين؛ وإخراج عدد من الغارمين السجناء؛ إلى جانب الكثير من المشاريع الخيرية التي سينفذها فرع الهيئة بذمار خلال العيد منها مشروع كساء اليتيم.

 

  • ما طبيعة الصعوبات التي واجهت عملية التحصيل خلال العام الماضي ؟
  • أكبر الصعوبات التي واجهتنا وما زالت تواجهنا هي الفساد السابق؛ والعدوان الهمجي الذي سعى إلى تقسيم المجتمع إلى عدة طوائف.

 

  • ماهي الآلية التي اعتمدتم عليها هذا العام في تنمية الموارد الزكوية والتعامل مع المكلفين؟
  • وضعنا خطط ولجان للنزول الميداني لتقييم الانشطة التجارية للتجار؛ وتلاشي الأخطاء التي كانت عليها الزكاة سابقا؛ عملية تصحيح وتحصيل الزكاة بموجب تقييم الحساب التجاري للتاجر؛ وليس بموجب النسبة كما كانت في السابق.

 

  • هل هناك تنسيق بين فرع الهيئة والجهات الإعلامية والإرشادية فيما يتعلق بالتوعية المجتمعية بأهمية الزكاة ؟ وهل هناك استجابة من المجتمع مع الهيئة ؟
  • لدينا تنسيق مستمر مع وحدة الثقافة القرآنية بالمحافظة ومكتب الأوقاف والإرشاد والإعلام, وبفضل الله هناك استجابة وتفاعل من المجتمع.

 

  • كم تتوقعون جملة الإيرادات لهذا العام ؟
  • إن شاء الله 2 مليار ريال.

 

  • رسالتكم للمكلفين وكبار التجار والمجتمع بشكل عام ؟
  • رسالتنا إلى كبار المكلفين أن يكونوا قدوة للمجتمع وقدوة للتجار؛ وأن يسبغوا بخيراتهم على الفقراء والمساكين شكرا لله على إسباغه رزقه عليهم؛ وأن يتقوا الله في مالهم؛ وأن يتقوا الله في الفقراء والمساكين.

 

  • رسالتكم لفروع الهيئة في المديريات من خلال منبر ذمار نيوز؟
  • رسالتنا لهم أن يشدوا الهمم؛ وأن يتقوا الله؛ ويعلموا أن الزكاة الآن أصبحت تصرف في مصارفها؛ وأن أي فقير أو جائع في أي مديرية لم تصل له لقمة العيش؛ بسبب إهمال وتقصير القائمين على الزكاة في المديرية؛ وأن يعلموا أن كل الإيرادات ستعود للمديريات؛ وعندما توزع في المديريات فهو أجر كبير للفروع؛ أجركبير في تحصيل الزكاة, وأجر كبير في إطعام المساكين, ويجب أن يتحملوا المسؤولية, وأن يعرفوا أنهم في موقع جهادي لايفرق عن الجبهات مثقال ذرة.

 

  • دائما ما يؤكد قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي – حفظه الله ورعاه- في محاضراته الرمضانية على الاهتمام بالزكاة وصرفها في مصارفها المستحقة؛ هل تقومون بإنفاقها في مصارفها الثمانية؟
  • نحن في فرع الهيئة العامة للزكاة بذمار حريصون كل الحرص على تنفيذ توجيهات قائد الثورة السيد القائد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي والقيادة السياسية ممثلة في رئيس المجلس السياسي الأعلى  مهدي المشاط على تأدية ركن الزكاة بمعناه الحقيقي من خلال ولايتها لجمع الزكاة وصرفها في مصارفها الشرعية باعتبارها الركن الثالث من أركان الإسلام وفريضة شرعية ذات نظام فريد لها وظيفتها الهامة الاجتماعية  والاقتصادية  والمالية في حياة المجتمع؛ إلا إنه وكما هو معلوم أن الهيئة حديثة النشأة وهي في طور التأسيس والإنشاء مازلنا نبني قاعدة بيانات؛ فقد كانت الزكاة في السابق تحصيل فقط؛ أما الآن أصبحت تحصيل وصرف؛ ونحن في هذا الجانب نحرص على المصداقية والتحري الدقيق لصرف الزكاة في مصارفها الحقيقية ومستحقيها الحقيقين؛ والوصول إليهم ومساعدتهم بمشاريع معينة وفق نماذج تتضمن استمارة وكشف الحصر واستبياناً عن حالة المستهدفين وجمع المعلومات الكافية عن احتياجات المناطق المستهدفة من المشاريع  ومعرفة مصادر الدخل و موارد الزكاة بعد دراسات شاملة للشرائح والمكلفين والمجتمع.

 

  • كلمة أخيرة في ختام هذا اللقاء ؟
  • نسأل من الله أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم ومرضاته، وإعلاء كلمته، وإقامة أركان دينه؛ وأن يكتب أجرنا وأجركم؛ ونسأل من الله كذلك أن يضرب الفساد وأهله في أعقاب ديارهم؛ وأن يعيننا على الفاسدين وأن يخذلهم ويكسر شوكتهم.