الخبر وما وراء الخبر

أول تصريح لرئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين عبدالله الصبري بعد نجاته من غارات مباشرة للعدوان استهدفت منزله في صنعاء

11

زار وفد إعلامي ضم إدارة قناة المسيرة الفضائية وإدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ، رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين عبد الله صبري الذي يرقد حاليا في أحد المستشفيات في العاصمة صنعاء.

أكد رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين، الأستاذ عبدالله الصبري، أن الإعلام الوطني، يقلق الأعداء بنقل مظلومية الشعب اليمني، وهو في مستوى التحدي.. مشيراً إلى أن من تحرك بسبب جريمة خاشقجي عليه أن يتحرك إزاء جرائم النظام السعودي قبل وبعد تلك الجريمة.

وأضاف رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين،:” نأمل من الإعلاميين الأحرار في العالم أن يكونوا صوتا موحدا ضد من يخنق الكلمة وحريتها في اليمن.

بدوره أشاد الوفد بدور عبد الله صبري والذي يعد من الهامات الإعلامية اليمنية البارزة التي لها دور كبير في مناهضة العدوان والتصدي لحملاته التضليلية.

منوهاً بدور رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين في كشف جرائم وانتهاكات العدوان بحق الإعلام والإعلاميين في اليمن.

كما أعرب الوفد، عن التعازي لرئيس الاتحاد في استشهاد نجله جراء قصف طيران العدوان للمنزل..مؤكداً أن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم وسيتم ملاحقة مرتكبيها طال الزمن أم قصر.