الخبر وما وراء الخبر

“يونيسيف” تحصي مقتل 7300 طفل منذ بدء العدوان في اليمن

4

قدمت مديرة منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” هنريتا فور، لمجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء تقريرا قالت فيه إنه تم التأكد من مقتل 7300 طفل على الأقل منذ بدء العدوان في اليمن عام 2014م.

وحذرت فور خلال الجلسة من أن القتال ما يزال مستعرا في 30 منطقة نزاع نشطة تضم حوالي 1.2 مليون طفل.

وأضافت أنه منذ بدء العدوان قبل 4 سنوات، قُتل 7300 طفل، وهذه أرقام تحققنا منها، والأرقام الفعلية هي بلا شك أعلى”.

وتابعت قائلة “كل يوم يتم قتل أو إصابة أو تجنيد ثمانية أطفال آخرين في القتال، وكل 10 دقائق، يموت طفل آخر؛ نتيجة سبب يمكن الوقاية منه، مثل نقص الغذاء”.

جدير بالذكر أن العدوان السعودي الأمريكي بشهادة تقارير منظمات دولية تسبب في أسوأ كارثة إنسانية على مستوى العالم، وحصاره الجائر على شعب بأكمله أدى إلى نقص في الغذاء ومجاعة كبرى بحق ملايين من أبناء اليمن، كما تسبب في منع دخول الأدوية اللازمة ما أدى لانتشار عدة أمراض وأوبئة تفتك بالآلاف منها وباء الكوليرا، كما كان العدوان سبب في تراجع العملية التعليمية جراء استهدافه للعديد من المدراس في مختلف المحافظات وفتك بالعديد من الأطفال وأفزعهم وأرعبهم جراء غاراته الهستيرية في ظل صمت منظمات المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية.