الخبر وما وراء الخبر

ارتفاع حصيلة اعتداء قوات العدو الصهيوني على المتظاهرين الفلسطينيين إلى 65 جريحا

4

ارتفعت عدد الإصابات في صفوف الفلسطينيين جراء اعتداء قوات العدو الصهيوني على المشاركين بفعاليات إحياء ذكرى النكبة الـ71 بمخيمات العودة شرقي قطاع غزة الى65 جريحا .

وأعلنت زارة الصحة الفلسطينية ارتفاع حصيلة المواجهات بين المتظاهرين وقوات العدو إلى 65 جريحًا بإصابات مختلفة شرق قطاع غزة.

وكانت الصحة الفلسطينية أعلنت في وقت سابق إصابة 47 مواطنا بجراح مختلفة جراء اعتداءات قوات العدو الصهيوني على المشاركين السلميين.

كما أصيب المصور الصحفي عبد الله الرنتيسي برصاص مطاطي شرق رفح.

وذكرت الصحة أن من بين المصابين مسعف من الخدمات الطبية أصيب بالرصاص المطاطي في رأسه شرقي مدينة غزة.

ونقلت مراسلة “المسيرة نت” عن النقطة الطبية بمخيم “ملكة” شرقي مدينة غزة إصابة 30 مواطنا بجراح مختلفة، من بينها ثلاث إصابات بالرصاص الحي.

وفي مخيم العودة شرقي خانيونس أصيب شابان وطفل بقنابل الغاز الذي أطلقه جنود العدو وطائراته المسيرة بكثافة صوب جموع المتظاهرين السلميين بمخيم العودة.

وكان آلاف الفلسطينيين توافدوا بعد ظهر الأربعاء للمشاركة في مليونية العودة وكسر الحصار، وإحياء ذكرى النكبة الـ71، التي توافق 15 مايو من كل عام، وذلك في مخيمات العودة الخمسة شرقي القطاع.

وساد قطاع غزة إضراب شامل اليوم بمناسبة ذكرى النكبة، إذ أغلقت الوزارات والمؤسسات والمدارس والجامعات والمحال التجارية أبوابها.