الخبر وما وراء الخبر

السيد الخامنئي يستبعد اندلاع حرب عسكرية بين طهران وواشنطن

12

استبعد مرشد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي اندلاع حرب عسكرية بين طهران وواشنطن قائلا إن خيار الشعب الإيراني هو الصمود.

وقال قائد الثورة الاسلامية خلال استقباله كبار المسؤولين الايرانيين عصر اليوم الثلاثاء، إن التفاوض مع الإدارة الأمريكية الحالية كتجرع السم، وإيران لن تساوم على نقاط قوتها، مشيرا أن الحرب اليوم مع الأعداء هي حرب إرادات، وأن المقاومة هي السبيل الوحيد على إرغام واشنطن على التراجع عن خطواتها.

واضاف “إن هذا الصراع ليس عسكريا، لأنه من المفترض ان لا تقع حرب، لا نحن نسعى للحرب، ولا الاميركيين لأنهم يدركون انها ليست بمصلحتهم، وهذا الصراع هو صراع الارادات، وارادتنا اقوى، لأنه فضلا عن ارادتنا فإننا نتوكل على الله.

واعتبر فكرة التفاوض مع اميركا بانها كالسم، مضيفا: طالما أن اميركا تتصرف هكذا، فإن التفاوض مع الادارة الأمريكية الحالية هو سم زعاف، التفاوض يعني التعامل، ولكن من وجهة نظر اميركا، التفاوض حول نقاط قوتنا.

واشار الى أن الأمريكان يريدون التفاوض مع الدفاعية الايرانية وتقليل مدى الصواريخ كي لا تتمكن إيران من الرد عليهم إذا قاموا بالاعتداء عليها، لافتا الى ان اي مواطن ايراني غيور وشجاع يرفض المساومة حول نقاط قوته، وعمق إيران الاستراتيجي في المنطقة.