الخبر وما وراء الخبر

اربعه اعوام من الصمود أمام عدوان متوحش..!!!

21

بقلم | لطيفه العزي

لم يظنون اليمانيون ولا في مخيلتهم في أي كوابيس مهما كانت مرعبه أو بشعه أن يواجه مزيج من الأحداث البشعه القاسيه والمريبه..

تحالفت أقوى طغات الارض وعلى رأسه النظام السعودي
جاءت بخطة بمشروع أمريكي لهذا البلد لتكرار ذات السيناريو والذي سبق تنفيذه مع العراق؛؛وسوريا؛؛ وليبيا لتدمير بنيه الدولة اليمنيه وتفكيك جيشها واستغلال أراضيها ونهب ثرواتها وانشغال شبابها في معارك داخليه على خلفيات ايديلوجيه أو مناطقيه وكان يعتقد أن هذا سيتم نظرا لحجم التآمر العالمي والتحالف العاتي الذي أوكل إليه تنفيذ هذا المشروع والذي لا يصب إلا في خدمه كيان واحد فقط على مستوى الشرق الأوسط وليت أن هذا الكيان هو السعودي لكن من المؤلم والمؤسف أن كل هذا المشروع جا لخدمة الكيان الصهيوني…

ومن المخزي حقا أن البعض مازال ينتظر نجاح هذا المشروع ويساعد ضد اليمانيون في الداخل والخارج بحجه الحوثي دخلوا صنعاء ونهبوها وكيف لأبناء شعب ينهبون أوطانهم الحوثي أليس مواطن يمني الحوثي له الحق في وطنه لا لأمريكا ان تتدخل في هذا ومايحصل في اليمن ولا السعودية.

وهناك من يضع الحجج وتلفيق الكثير من البرهين لتدشين هذا العدوان وابتدأ الكذب ودخلت الإشاعات حول خطورة اليمن تجاه الأمن العربي والإقليمي وتهديده لدول الجوار وضروره حمايه المقدسات الإسلامية من اليمانيون وإعادة الشرعيه المزعومة بحب الوطن …

والحقيقه أن مطامع العالم في موقع اليمني الاستراتيجي ونهب ثروته كان هو الهدف السامي من اول غاره لتحالف العدوان الصهيوني …

الصمود الأسطوري لمواجهتهم

وبعد أن مرت السنوات على البلد الطاهر والحصار المطبق والجرائم البشعه ضد اليمانيون لم تجري الرياح كما تشتهي السفن بل على العكس تماما قدم اليمانيون نموذجا صعب الوصول إليه بطولات أسطورية اذلهت العالم وقوى التحالف أعوام من الصمود والانتصارات وكان اليمانيون بحجم المسؤوليه العظيمه وبحجم تلك المعركه التي أطلقتها قوى التحالف العدوان العاصفه

وكان اليمانيون بالوعي المطلوب لتحقيق هذا الانتصارات الشاسعه أعوام من الخزي والذل والفشل والعار لكل تلك الأيادي الملطخه بدماء أطفال اليمن من مرتزقه العدوان واربابه في البيت الأبيض وربما ولن تنتهي المعركه عند هذا الحد فنحن اليمانيون مازال في جعبتنا الكثير من المفاجآت لكسر قرن الشيطان وسيعلم العدوان بأن الأعوام السابقه ماهي الا جزء لا يتجزأ على من يحاول الاعتداء على《يمن الإيمان والحكمة 》