الخبر وما وراء الخبر

لقاء لأبناء ذمار والبيضاء بأمانة العاصمة بمرور أربعة أعوام من الصمود

27
نظم أبناء محافظتي ذمار والبيضاء المقيمين بأمانة العاصمة اليوم لقاءً موسعاً بالتعاون مع الوحدة الاجتماعية بالأمانة في إطار التحضيرات للمشاركة في الفعالية المركزية بمرور أربعة أعوام من الصمود.

وخلال اللقاء الذي عقد تحت شعار ” قادمون على العام الخامس” بحضور وزراء الإدارة المحلية علي القيسي والتخطيط الدكتور عبدالعزيز الكميم والكهرباء المهندس لطف الجرموزي والعدل القاضي أحمد عقبات والأوقاف نجيب العجي وأمين العاصمة حمود عُباد ومحافظو محافظات ذمار محمد حسين المقدشي والبيضاء علي المنصوري وسقطرى هاشم السوقطرى وأمين عام المجلس المحلي بمحافظة ذمار مجاهد شايف العنسي ..أشاد نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات محمود الجنيد بالتضحيات التي يقدمها أبناء محافظتي ذمار والبيضاء في مواجهة العدوان ومبادرتهم في السبق إلى ميادين العزة والكرامة.

وأشار إلى أن إرادة الشعب اليمني على مدى أربع سنوات أفشلت رهانات العدوان وأهدافه التي كان يعتقد أنه سيحققها خلال أسابيع .. لافتاً إلى أن أبناء اليمن قادمون للعام الخامس وهم أكثر صلابة وأكبر قدرة على كسر  غطرسة العدوان.

وأكد الجنيد الإستمرار في رفد الجبهات بالرجال وقوافل الدعم حتى تحقيق النصر .. داعياً الجميع للمشاركة في ذكرى مرور أربع سنوات من الصمود.

من جانبه أشار وزير العدل إلى أهمية المشاركة في إحياء ذكرى الصمود .. لافتا إلى أن اليمن سيظل قوياً برجاله وتماسكه وسيواجه العدوان الذي إرتكب أبشع الجرائم بحق الأطفال والنساء جيلاً بعد جيل.

فيما استعرض أمين العاصمة دور أبناء محافظتي ذمار والبيضاء في صنع مسارات الانتصارات ورفد الجبهات بالرجال والمال والقوافل لمواجهة العدوان .. مشيداً بصمودهم وثباتهم وتضحياتهم دفاعاً عن الوطن ووحدته وأمنه واستقراره.

وحث الجميع علی الحشد والمشاركة في الفعالية المركزية بمرور أربعة أعوام من الصمود لإيصال رسالة للعالم بصمود الشعب اليمني وأنه لن ينكسر مهما أوغل العدوان في جرائمه.

إلى ذلك أكد المحافظ المقدشي أهمية المشاركة الفاعلة في إحياء مرور أربعة أعوام من الصمود والثبات في وجه العدوان.

ولفت إلى دور أبناء ذمار والبيضاء في مواجهة العدوان .. مشيراً إلى أنهم في مقدمة  لصفوف في مختلف الجبهات، وسيظلون أوفياء لدماء الشهداء من خلال الاستمرار في التحشيد ورفد الجبهات بالرجال والمال.

وأشاد بتفاعل أبناء المحافظتين في كافة الفعاليات المناهضة للعدوان .. لافتاً إلى الجرائم التي ارتكبها ويرتكبها العدوان بحق اليمن ارضا وإنسانا لن تزيد الشعب اليمني إلا قوة وصلابة في مواجهته.

وبيًن محافظ ذمار أهمية إحياء هذه المناسبة للتأكيد على الصمود في وجه العدوان مهما بلغت التحديات .. حاثاً الجميع على الحشد والمشاركة في الفعالية المركزية التي ستقام الثلاثاء القادم بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.

فيما أشاد محافظ البيضاء بصمود وثبات الشعب اليمني على مدى أربع سنوات في وجه العدوان .. مؤكداً أن العدوان لن ينال من إرادة الشعب اليمني وعزمه وسيظل متماسكا في مواجهته.

وأكد المنصوري أهمية الإستمرار في رفد الجبهات بالرجال وقوافل الدعم لتعزيز صمود المرابطين في مختلف الجبهات .. حاثا الجميع علی الحشد والمشاركة في الفعالية المركزية بذكرى الصمود.

وألقيت خلال الفعالية عدد من الكلمات من عضو مجلس الشورى حسن عبدالرزاق وعضو مجلس النواب رئيس الكتلة البرلمانية لمحافظة ذمار ناجي صالح القوسي ووكيل وزارة الأوقاف الشيخ صالح الخولاني والشيخ عبدالله البخيتي.. أكدت أهمية المشاركة في إحياء مرور أربعة أعوام من الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

وأشارت الكلمات إلى الجرائم الوحشية التي ارتكبها العدوان بحق الشعب اليمني ومقدراته على مدى أربع سنوات.

وأشادت بصمود الشعب اليمني في وجه العدوان والانتصارات التي يحققها الجيش واللجان الشعبية في جبهات البطولة .. مؤكدة أهمية تضافر الجهود لتعزيز وحدة الصف واستمرار رفد الجبهات بالرجال والمال وقوافل الدعم.

تخلل اللقاء قصيدة للشاعر أحمد الديلمي عبرت عن اعتزاز أبناء الشعب اليمني بالتضحيات التي يقدمها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الميادين.

شارك في اللقاء عدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى وقيادات الدولة وعدد من قيادات أمانة العاصمة ومحافظتي ذمار والبيضاء وأعضاء المجالس المحلية وقيادات أمنية وعسكرية ومشائخ ووجهاء وشخصيات اجتماعية .

سبـأ