الخبر وما وراء الخبر

استعدادات في غزة لجمعة “المسيرات خيارنا”

11

يستعد الفلسطينيون للمشاركة في جمعة “المسيرات خيارنا” وهي الجمعة الـ 51 من فعاليات مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار على الحدود الشرقية لقطاع غزة التي انطلقت في 30 مارس العام الماضي.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، أهالي غزة للمشاركة الفعالة في جمعة “المسيرات خيارنا” بمخيمات العودة، مؤكدة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط صفقة القرن المزعومة.

وأكدت الهيئة على استمرار المسيرات الجماهيرية لحماية حق الفلسطينيين بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها العدو الصهيوني، إضافة إلى رفع الحصار وكسره عن قطاع غزة، والتأكيد على أن الحق في الحياة الكريمة دون معوقات وحصار جائر منذ 12 عاماً.

وشددت على تمسّك الشعب الفلسطيني الثابت في القدس عاصمة فلسطين، وحقوقه غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حق تقرير المصير وإقامه دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وطالبت الهيئة المواطنين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، مؤكدة على سلمية المسيرة وجماهيريتها وعلى استمرارها حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها وهي حماية حقنا في العودة إلى فلسطين وكسر الحصار الظالم عن غزة والتأكيد على حرية غزة وحقها في الحياة بأمن وسلام.

يذكر أن مسيرات العودة وكسر الحصار انطلقت في 30 مارس 2018، تأكيداً على تمسك الشعب الفلسطيني بحق العودة إلى أراضيه المحتلة وفك الحصار الصهيوني عن سكان قطاع غزة منذ أكثر من 12عاماً.

ويشارك الآلاف من الفلسطينيين أسبوعياً في التظاهرات السلمية التي تدعو لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة على طول شرق قطاع غزة.

وأسفرت اعتداءات قوات العدو الصهيوني على المتظاهرين الفلسطينيين السلميين عن استشهاد أكثر من 256 فلسطينيا، بينهم نساء وأطفال، وإصابة أكثر من 29 ألفًا آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.

يذكر أن الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار قد قررت تأجيل فعالياتها ، الجمعة الماضية، بشكل استثنائي، قائلة في بيان صحفي: إن قرارها جاء حرصا على أبناء شعبنا واستعدادا لمليونية الأرض والعودة في الثلاثين من مارس الحالي.