الخبر وما وراء الخبر

عشرات الضحايا في إطلاق نار بمسجدين في نيوزيلاندا

11

ارتفعت حصيلة الاعتداءين المسلحين على مسجدين في منطقة كرايست تشيرش في نيوزيلندا إلى 49 ضحية على الأقل وفق آخر أرقام أعلنتها الشرطة في نيوزيلندا مشيرة إلى توجيه تهمة القتل إلى رجل.

وقال مفوض الشرطة في البلاد مايك بوش “وجهت تهمة القتل إلى رجل في آواخر العشرينات من عمره ومن المفترض أن يمثل أمام محكمة كرايست تشيرش غدا صباحا”.

وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن “من الواضح أنه لا يمكن وصف ذلك إلا بهجوم إرهابي” ،وأضافت أنه “تم التخطيط بشكل جيد بحسب معلوماتنا” للعمليتين. مشيرة إلى “العثور على عبوتين ناسفتين مثبتتين على سيارتين مشبوهتين وتفكيكهما”.

وأضافت “رفعنا مستوى الإنذار من متدن إلى عال (…) وعززنا رد وكالاتنا على الحدود وفي المطارات”. مؤكدة “لدينا مستوى رد مشدد على جميع المستويات”.

ولم يعرف بعد عدد منفذي عمليتي إطلاق النار لكن أرديرن ذكرت توقيف ثلاثة رجال،فيما أفادت الشرطة عن تفكيك عبوات ناسفة يدوية الصنع.

في أستراليا، أعلن رئيس الوزراء سكوت موريسون أن أحد منفذي الهجومين مواطن أسترالي وصفه بأنه “إرهابي متطرف يميني عنيف”.

واكتفى بالقول إن أجهزة الأمن الأسترالية تحقق بشأن روابط محتملة بين أستراليا والهجوم، مؤكدا دعمه الكامل لنيوزيلندا.

وروى شهود أنهم رأوا جثثا مضرجة بالدماء، مشيرين إلى وجود أطفال بين القتلى.

وطلبت الشرطة عدم تشارك “صور مؤلمة للغاية” بعد نشر مقطع فيديو يظهر فيه رجل أبيض يصور نفسه وهو يطلق النار على المصلين في مسجد.