الخبر وما وراء الخبر

فعاليات احتجاجية وحملة تبرعات طلابية لدعم الطيران المسير والقوة الصاروخية؛ بمدارس مديريات محافظة ذمار. (صور).

8

ذمار نيوز| خاص 5 رجب 1440هـ الموافق12 مارس، 2019م

تتواصل الفعاليات الاحتفائية والاحتجاجية الطلابية في عدد من مدارس مديريات محافظة ذمار؛ احتفاءً بمرور أربعة أعوام من الصمود في وجه العدوان الصهيو أمريكي؛ وتنديدا بالعدوان الغاشم على بلادنا؛ ورفضا للتطبيع مع حكومة العدو الصهيوني.

حيث نظم طلاب ومعلمو مدارس مصنعة عبدالعزيز وأبيرق وبيت الصباري؛ بمديرية ميفعة عنس؛ اليوم الثلاثاء وقفات احتجاجية احتفاءً بأربعة أعوام من الصمود في وجه العدوان وتنديداً بالتطبيع مع كيان العدو الصهيوني، وإعلان النفير العام في مواجهة العدوان الغاشم وتعزيزاً للصمود.

وخلال الوقفات رفعت الشعارات المنددة باستمرار العدوان وجرائمه للعام الرابع على بلادنا والرافضة للتطبيع مع الكيان والعدو الصهيوني.

وتحت شعار “أربعة أعوام من الصمود في وجه العدوان الأمريكي الصهيوسعودي”؛ أقام طلاب ومعلمي مدرسة التضامن بالحدادين بمديرية عتمة؛ وقفة احتجاجية احتفاءً بأربعة أعوام من الصمود في وجه العدوان.

أدان المحتجون جرائم العدوان وحصارة والذي دخل عامة الرابع في ظل الصمت الدولي؛ مؤكدين على الصمود والثبات وتماسك الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان والاستعداد للدفاع عن الوطن بكل الوسائل.

كما أقيمت صباح اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية بمدرسة الوحدة بالعليب عزلة الموسطة بمديرية جهران؛ احتفاء بمرور أربعة أعوام من الصمود في وجه العدوان الصهيوأمريكي السعودي الإماراتي.

تحدثت الكلمات بأن العدوان الامريكي السعوصهيوني على مدى اربع سنوات قام بتدمير البنية التحتية وقتل الآلاف من أبناء اليمن.

كما دعت الكلمات إلى ضرورة رفد الجبهات جبهات العزة والشرف بالمال والرجال.

وفي مديرية عنس نظمت مدرستي عبدالله بن عمر بشرعة؛ ومنزل ذي عطا وقفتين احتجاجيتين؛ رفعت خلالهما لوحات إدانة لجرائم العدوان وحصاره والذي دخل عامة الرابع في ظل الصمت الدولي.

كما نظمت عدد من مدارس مديرية وصاب العالي؛ وقفات احتجاجية بمدارس النهضة والنور حمير و14 اكتوبر وعراف الدباية، أدانت فيها دول تحالف العدوان وما تقوم به من مجازر بحق الشعب اليمني لأربع سنوات ورافضة للتطبيع مع العدو.

وفي مديرية جبل الشرق؛ نظم طلاب وطالبات مدارس الحرية والحمراء والثورة بالعر؛ فعاليات احتفائية بمرور أربعة أعوام من الصمود في وجه العدوان وابتهاجا بذكرى أول جمعة في شهر رجب ذكرى دخول اليمنيين في دين الله أفواجا، وذكرى ميلاد السيدة فاطمة البتول الزهراء سلام الله عليها، والتضامن مع القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية والأساسية لكل اليمنيين.

وفي ذات السياق قامت مدرسة الحرية الأساسية بمدينة الشرق بتدشين حملة التبرع لدعم الطيران المسير والقوة الصاروخية، حيث تبرع الطلاب والطالبات بمصروف يومهم جاعلين من مصروف حلواهم لصالح دعم القوة الصاروخية والطيران المسير، في موقف جسد العطاء والبذل والإنفاق في سبيل الله، ليكونوا شريكا فاعلا في تحقيق الإنجازات والانتصارات.

الجدير بالذكر أن حملة التبرع شهدت إقبالا منقطع النظير من قبل الشريحة الطلابية والتربوية.