الخبر وما وراء الخبر

أمهات الشهداء يتحدثن لـ “ذمار نيوز” في الذكرى السنوية للشهيد أم الشهيدين الحمزة وإبراهيم المطهر.(4)

27

ذمار نيوز | خاص 15 جماد أول 1440هـ الموافق 21 يناير، 2019م

أم الشهيدين الحمزة وإبراهيم مطهر أحمد المطهر

في تجلي مواقف الأمهات بثبات الجبال ومتانة الحديد، تتحدث أم الشهيدين: الحمزة وإبراهيم مطهر أحمد المطهر، وتبعث برسالتها إلى المجاهدين المرابطين في جبهات العز والبطولة والشرف فتقول مخاطبة إياهم:
لم يخب ظنك يارسول الله في يمن الإيمان؛ ولن يخيب بإذن الله وتوفيقه، ولتطمئنوا مادام تحرككم واعتمادكم على الله سبحانه وتعالى، فإنه معكم وسينصركم وسيكون موقفكم الأقوى، وأولئك الظالمين العابثين المستبدين هم بالتأكيد في الموقف الأضعف لأنهم جنود الباطل وطريقهم الخاطئ، فبالتالي سيبوؤن بالفشل والهزيمة بإذن الواحد القهار.

وتردف أم الشهيدين القول: ثقوا بالله وتوكلوا عليه وراهنوا على عظمته وقوته لأنها التي لاتقهر، فأنتم بالسير على منهج وخطى الشهداء وبعون الله تسطرون أقوى الملاحم التي تعصف بجحافل الطاغوت، وأنتم السيوف الحيدرية التي رفعت رأس الأمة، وأنتم الأوفياء في زمن الغدر والخيانة، وأنتم الأبطال في زمن الذل والإنبطاح.

وتواصل قولها وحديثها بكل شموخ: منكم وإليكم، بكم ومعكم نكمل مسيرة العطاء يا من نذرتم أنفسكم في سبيل الله دفاعا عن الأرض والعرض والكرامة. أيها الشهداء اطمئنوا في جوار الحق تعالى فإن شعبكم لن يتوانى عن النصر الذي جلبتموه له.

وتختتم الحديث: واصلوا مشواركم يارجال الله وأنصاره في حماية الدين والأرض، واتبعوا توجيهات الله وأوامره التي ستخرج واقع الأمة من ظلالها وذلها، وبأيديكم سقطت كل المؤامرات وبأيديكم يعذبهم الله ويشفي صدور قوم مؤمنين. فكونوا على ارتباط قوي بالله لتحظوا برعايته وعونه وتأييده، والعاقبة للمتقين.