الخبر وما وراء الخبر

أمهات الشهداء يتحدثن لـ “ذمار نيوز” في الذكرى السنوية للشهيد والدة الشهيدين محمد وزين العابدين المتوكل.

23

ذمار نيوز | خاص 14 جماد أول 1440هـ الموافق 20 يناير، 2019م

تبدأ والدة الشهيدين محمد وزين العابدين عبدالله المتوكل حديثها بتلاوة تقشعر لها الأبدان “ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون”. ثم تقول: إن هذه المكرُمة العظيمة التي منحها الله للشهداء بأن اصطفاهم واختارهم لكي يكونوا ضيوفا عنده جزاءً لما قدموه في سبيل الله، والحمدلله ان من هؤلاء الشهداء من حملناهم في بطوننا وارضعناهم وربيناهم على حب الله ورسوله وعلى الفضيلة، وقد أثمر ماقمنا به كأمهات وآباء وأننا نستحي من الله العزيز القدير أننا لم نقدم في سبيل الله إلا القليل.

وتواصل حديثها بالقول: كتب الله أجر من أعاد لنا ثقافة القرآن الكريم في هذا الزمان وهو الشهيد القائد السيد حسين بن بدر الدين ووالده وأسرته الكريمة، ونجدد العهد للسيد القائد عبد الملك بن بدر الدين أننا لن نبخل في تقديم كل شيء في سبيل الله وماضون في درب المسيرة القرآنية لا يخيفنا شيء مما يخططه الأعداء لنا.

وتختتم حديثها بالنصيحة قائلة:
نصيحتي لكل أم بأن الإجتماع الدائم مع شهدائنا في مستقر رحمة أفضل من السنوات القليلة في هذه الدنيا الفانية، فالعطاء من اجل الله سيثمر حتما في الدنيا والآخرة. سلام الله على كل الشهداء سابقا وحاضرا ومستقبلا ونسأل من الله الثبات والنصر والعون.