الخبر وما وراء الخبر

أمهات الشهداء يتحدثن لـ “ذمار نيوز” في الذكرى السنوية للشهيد.(2)

19

ذمار نيوز | خاص 10 جماد الاول 1440هـ الموافق 16 يناير 2019م

ام الـ 3 شهداء،أدهم، علي، ومحمد عبدالله محمد علي الحبسي.

حاورتها: أم هاشم عباد

تتحدث الأم عن سيرة أبنائها الشهداء فتقول: كان أولادي صالحين وهادئين، يبادلون الناس الإحترام ويبادلونهم التقدير، وأخص الشهيد أدهم الذي أخلص لله وانطلق في سبيله، فكان ولد أحمر عين يدرس في الهندسة ويشتغل ويصرف ويواسي إخوته، ومصلي ومتقي من صغر سنه، وسبب انطلاقته للجبهة هو من بعد ما ضرب العدوان السعودي لعنه الله الجامعة. قال لي ولإخوته: “مادام ضرب السعودي الجامعة والله أنه عيضرب كل شيء، وما شاراعي له لما يضربني في بيتي”، ومنها حتم في نفسه التوجه للجبهة واتفق هو وأصحابه على الموعد وتوجهوا لجبهة شبوة، واستمر فيها فترة طويلة، وجرح أكثر من مرة، ومن ثم توجه إلى عدن وبقى فيها حتى استشهد سلام الله عليه، وفور وصول خبر استشهاده قام أبني علي الأصغر من محمد وقال مادام استشهد أدهم فارضي لي يا أماه بالشهادة فأنا شهيد بعده.

وتضيف أم الشهداء: ولكني رفضت مرات ومرات، وفي أحد الأيام دخل عليا ولدي علي وهو مبتسم وقال يا أماه أرضي لي أرضي لي، فـ والله ماعادنا باقي مثل الخوالف هانا، ولو تربطيني للشجرة اللي خارج، وفي تلك اللحظة قام محمد وشارك علي في طلب الرضى والمسامحة لأنهم عقدوا العزم على الجهاد في سبيل الله مع بعضهما، فنظرت إليهما وأنا منبهرة، وضحكت وقلت: هداكم الله وعافاكم توكلوا على الله وسيروا في سبيله وهو حافظكم وحاميكم أنتم ومن معكم.

وتواصل الأم الحديث: وفعلا وبعد ثمانية أشهر نال علي ما يتمناه وسار من أجله، وهي الشهادة في سبيل الله، وبعده بثمانية أيام استشهد زوج بنتي نجيب الموشكي سلام الله عليه، أما محمد فكان في الساحل الغربي ينكل باعداء الله، ومحمد سلام الله عليه كان كل كلامه وهو يقول: والله يا أماه لو ما نتحرك ونسير للجبهة وأحنا على حق فإن العدو الملعون هو من عيتحرك ويدخل لنا وهو على باطل. واستشهد محمد والتقى باخوته قبل شهرين.

رسالة أم الـ3 شهداء

الشهادة عزة وفخر وكرامة لكل أم، كلنا نحزن من الفراق لكن نفرح بخلود أولادنا ودخولهم الجنة، ولن اتزحزح عن موقفي وإيماني وقناعتي، وقد أرسلت أبني الرابع مرابطا في سبيل الله، وأقول كما قال أبني الشهيد محمد: نحن أهل حق وعلى الحق فلنتحرك نحن بدلا من أهل الباطل. واني كل يوم أتوجه بالدعاء لله بأن يزلزل كيان آل سعود ويدمرهم ويحرق قلوبهم ويغرقهم في عذابه وجحيمه.