“يونيسف” تحذر من تأثير استمرار العدوان على حياة الأطفال

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) من أن استمرار العدوان على اليمن سيحوله إلى جحيم للأطفال.

وقالت ميرتسيل ريلانو مندوبة المنظمة في اليمن لرويترز ”الصراع حوّل اليمن إلى جحيم مقيم لأطفاله“.

وأضافت إن أكثر من 11 مليون طفل أو ما يمثل نحو 80 بالمئة من سكان البلاد تحت سن الثامنة عشرة يواجهون خطر نقص الغذاء والإصابة بالأمراض والتشرد والنقص الحاد في الخدمات الاجتماعية الأساسية.

وتابعت قائلة ”ما يقدر بنحو 1.8 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في البلاد. أصيب ما يقرب من 400 ألف منهم بسوء تغذية حاد ويكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة يوميا“.

وقالت ريلانو ”أوضاع الأسر بلا وظائف ولا دخل وفي غمار الحرب.. كارثية“.

يشار إلى أن تحالف العدوان يشن إلى جانب عدوانه وحصاره حربا اقتصادية توسع يوما بعد آخر من دائرة الفقراء وعدم تمكن الملايين من الحصول على قوت عيشهم اليومي.

التصنفيات: أهم الأخبار,الأخبار الدولية,الأخبار العاجلة,الأخبار المحلية,العدوان على اليمن